العديد من النجوم يتنافسون في مسلسلات رمضان 2019

العديد من النجوم يتنافسون في مسلسلات رمضان 2019
    نتيجة بحث الصور عن مسلسلات رمضان 2019

    انتقد فنانون ونقاد مصريون الرقابة على الأعمال الفنية التي ستقدم في رمضان المقبل في البلاد، وأكدوا خلال المؤتمر الختامي لمشروع "مرايات" لرصد وتحليل دراما موسمي رمضان 2017 و2018 من منظور النوع الاجتماعي، أن حرية الإبداع تتنافى مع الرقابة على الأعمال الفنية وفرض الوصاية على المبدعين. وقال السيناريست محمد سليمان عبد الملك إن الدراما المصرية عام 2019 فيها جميع أنواع القيود، مضيفاً "كل ما يمكن أن نطلق عليه قيوداً موجودٌ في الدراما المصرية عام 2019، وما سيقدم ليس الأفضل إطلاقاً". وتابع أن هامش الحريات في الأعمال الفنية كان أكبر ومتاحاً خلال الأعوام السابقة، وأبدى تخوفه إزاء تأسيس "المجلس الأعلى للإعلام" ولجنة الدراما التابعة له. وحول نسبة تمثيل المرأة في الدراما التلفزيونية في العامين السابقين خلال شهر رمضان،

    نتيجة بحث الصور عن مسلسلات رمضان 2019

     قال الناقد الفني طارق الشناوي إن "مفيش حاجة اسمها كوتة للمرأة في الإبداع الفني"، لافتاً إلى أن النساء حققن نجاحاً في الدراما المصرية، ونسبة حضورهن كبيرة في السينما المصرية التي قامت على أكتاف أمثال سعاد حسني وفاتن حمامة وسميرة أحمد، كما أن المرأة المصرية تقود المجتمع حتى في الصعيد. وأضاف أن المرأة كانت رقم واحد في "أفيش" الأعمال السينمائية، لكن هذه الأيام تخلت الفنانات عن أدوار البطولة، مشيراً إلى أن أهم نجوم الشباك لفترة كبيرة كانوا من النساء، أمثال نادية الجندي ونبيلة عبيد، وأن القوة الشرائية التي كانت تحققها المرأة من عائد الأفلام كانت كبيرة، لكن الجيل الأخير من الفنانات ليست لديه إرادة أو تخطيط أو مقاومة.